تقرير | مائة يوم من العزلة: الآثار غير المباشرة لأزمة فيروس كورونا على الشرق الأوسط


أزمة كورونا وتأثيرها على الشرق الأوسط


يتناول مركز دراسات الديمقراطية الحرة في هذا التقرير تأثير أزمة فيروس كورونا على الشرق الأوسط من خلال أربع زوايا: الديمقراطية، حقوق الإنسان، الإرهاب، القوات المسلحة، والعلاقات الدولية مع دول المنطقة.


لقراءة التقرير كاملاً بصيغة PDF أدخل هنا


يبدو أن العالم قد بدأ يستفيق من الصدمة وحالة الإنكار التي صاحبت سكان الكرة الأرضية طوال الأشهر الثلاث الماضية، شاهدنا فيها بأعيننا كائن مجهري، في صورة فيروس يصيب الجهاز التنفسي للإنسان، يفتك بالبشر في كل حدب وصوب، بينما يقف الإنسان، بكل ما يملك من علوم وجيوش وحضارة، عاجزاً عن مقاومة انتشار الفيروس أو إيجاد مركب دوائي مناسب للقضاء عليه أو حتى علاج أثاره المدمرة على جسم الإنسان، ولم تنجح قوة عظمى أو صغرى على وجه الأرض، حتى الآن، في توفير ما يلزم من وسائل لصد العدوان الشرس من الطبيعة الغاضبة تجاهنا، أو مجرد التكهن بمدى استمرار الأزمة أو كيفية احتواء أثارها الاقتصادية والسياسية لحين تنجلي من تلقاء نفسها.


وما زاد من قسوة الأزمة وصعوبة مواجهتها هو أن الفيروس قد هاجمنا بطريقة "فرّق تسد"، فبالرغم من أن الهم الذي تتشاركه البشرية اليوم، في مواجهة فيروس كورونا المستجد، واحداً، إلا أن دول العالم قد وجدت نفسها مجبرة على تطبيق حالة من الانعزال والانفصال فيما بينها، في محاولة – لم تنجح حتى الآن – لاحتواء سرعة انتشار الفيروس بين الأفراد، وبالتالي أصبحت كل دولة مضطرة لمواجهة المرض وانتشاره ومعالجة أثاره وحدها، وأصبحت حياة الأفراد مرهونة بحكمة وقدرات حكومة الدولة التي ينتمون إليها، وأصبحت الأزمات الاقتصادية والسياسية المترتبة على الأزمة البيولوجية العالمية هي سلسلة لا نهائية من الأزمات المحلية، وصارت كل دولة مضطرة للتعامل مع أزماتها بشكل منفصل عن النظام العالمي أو حتى المحيط الإقليمي الذي تقع فيه.


وهذا يعني أنه وعلى عكس الأزمات الكبرى التي مر بها العالم وغيرت من مساره الجغرافي والتاريخي، كما حدث في أثناء حقبة الحروب العالمية الأولى والثانية، أو في أعقاب ثورات الربيع العربي كمثال قريب، فإن طبيعة الأزمة العالمية التي خلفها فيروس كورونا، لن تحدث تغييراً عالمياً شاملاً كما نظن، وإنما ستحدث تغيرات محلية من شأنها تغيير الخريطة السياسية وأنظمة الحكم في أغلب الدول التي طالتها الأزمة.


يتناول مركز دراسات الديمقراطية الحرة في هذا التقرير تأثير أزمة فيروس كورونا على الشرق الأوسط من خلال أربع زوايا: الديمقراطية، حقوق الإنسان، الإرهاب، القوات المسلحة، والعلاقات الدولية مع دول المنطقة.


لقراءة التقرير كاملاً بصيغة PDF أدخل هنا


تقرير - مركز دراسات الديمقراطية الحرة - الشرق الأوسط - فيروس كورونا - الديمقراطية - حقوق الإنسان - الإرهاب - القوات المسلحة - العلاقات الدولية


+201283231074

  • facebook
  • twitter

Cairo, Egypt

©2015-2020 LIBERAL DEMOCRACY INSTITUTE