حقائق ومقاصد وراء مبادرات المصالحة مع الإخوان المسلمين - دراسة تحليلية


تطل علينا جماعة الإخوان المسلمين، بين الحين والآخر، بمبادرات عنوانها "المصالحة" يصفونها أحياناً بـ "المصالحة الوطنية" أو "المصالحة المجتمعية" أو "المصالحة الشعبية" تستهدف جميعاً الضغط على القيادة السياسية في مصر لتقبل عودة جماعة الإخوان المسلمين للعودة لممارسة أنشطتها من داخل مصر، مع تقديم تعهدات بالابتعاد عن العمل السياسي لفترة تتحدد بالمفاوضات مع النظام المصري.

يحاول المركز المصري لدراسات الديمقراطية الحرة، في ورقة تقدير الموقف هذه، قياس مدى منطقية هذه المبادرات وجدواها، والتعرف على الأسباب الحقيقية التي تدفع جماعة الإخوان لإطلاقها في توقيتات معينة وعبر أشخاص بعينهم، خصوصاً لما تحمله هذه المبادرات من علامات استفهام كثيرة حول مغزاها الحقيقي في ظل علم قيادات الإخوان بالرفض الشعبي والحكومي القاطع والمعلن لفكرة التصالح مع الجماعة أو تقبل عودة أنشطتهم في مصر بأي شكل من الأشكال، فضلاً على كون جماعة الإخوان المسلمين مصنفة كتنظيم إرهابي لدى مصر وبعض الدول العربية مثل السعودية والإمارات والبحرين، وبعض الدول الأوروبية مثل روسيا.

لقراءة الدراسة كاملة بصيغة PDF، أدخل هنا.

#مصر #الإخوانالمسلمين #كمالالهلباوي #سعدالدينإبراهيم #المصالحةمعالإخوان #قطر #تركيا #بريطانيا #الإمارات #السعودية #البحرين #الشيخةموزة #الأميرتميم #المصالحةالوطنية #العدالةالانتقالية #دراسةتحليلية #ماوراءمبادراتالمصالحةمعالإخوانالمسلمين #مبارك #المركزالمصريلدراساتالديمقراطيةالحرة

+201283231074

  • facebook
  • twitter

Cairo, Egypt

©2015-2020 LIBERAL DEMOCRACY INSTITUTE